دعوة للرئيس لقراءة هذا التقرير ……. رؤية جديدة للتنمية الريفية … تعديل تشريعى فى المخطط الإستراتيجى للتنمية الريفية يحقق للدولة تريليون جنيه ….. قانون الإدارة المحلية جعل المحافظ مجرد موظف لا يملك رؤية إستراتيجية لتطوير الإقليم

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 300 4 5
دعوة للرئيس لقراءة هذا التقرير ....... رؤية جديدة للتنمية الريفية ... تعديل تشريعى فى المخطط الإستراتيجى للتنمية الريفية يحقق للدولة تريليون جنيه ..... قانون الإدارة المحلية جعل المحافظ مجرد موظف لا يملك رؤية إستراتيجية لتطوير الإقليم

 

 

صرح هشام مغازى خبير التنمية الريفية ومدير مركز دراسات وأبحاث التنمية الريفية أن الريف المصري به ما يكفى من خبرات لكى تتحول مصر إلى دولة متقدمة وتعم الرفاهية أنحاء الوطن ككل
وأكد ” مغازى ” أن مركز دراسات التنمية الريفية يوجد به ثروة النابعة من الواقع المصري فى أعماق الريف المصري الذى من خلالها تستطيع أن تحقق عملية استثمار وتنمية مذهلة وأن عشرات الدراسات والأبحاث قد أجريت فى هذا الصدد كما أن هناك الآلاف الأفكار التى تصلح لأن تجعل من التطوير الذاتى لإمكانيات المصريين أشبه بالسحر الذى يحقق معجزات للإرتقاء بالواقع اليومى لحياة الإنسان المصري البسيط
وأكد مغازى أن هذه الدراسات والأفكار قد تم بحثها على أمتداد أكثر من ثلاثين عاماً مستوعبة تماما الواقع فى ريف مصر كما أنها تصلح لتقديم رؤية إستراتيجية جديدة للتنمية المحلية والريفية
وأوضح مغازى أن هناك رؤية مثلا للتعامل مع المخطط العمرانى لكردونات القرى والمدن يقوم على الأتى
1- توفير 100 فدان على الأقل لكل مدينة فى المتوسط لتدخل ضمن المخطط الإستراتيجى كل عشرة سنوات وهذا أقل بكثير مما هو واقع الآن
2- أن يتم وهذا هو المهم رسم المخطط الإستراتيجى ليكون وحدة مساحية تمثل ككل يمكن أن تكون امتداد عمرانى لكل مدينة قديمة على أرض مصر
3- أن يتم تعديل تشريعى ينبغى على اعتبار أن أراضى المخطط العمرانى لكردون المدن والقرى من أراضى المنفعة العامة يجب نزع ملكيتها على أن يتم تعويض أصحاب هذه الأراضى بضعف ثمن المثل وليس تنمية المثل أسوة بأراضى المنفعة الخدمية كالمستشفيات والمدارس والطرق
4- أن يتم عمل مخطط هندسي وتقسيم للمائة وخمسون فدان المنزوع ملكيتها على أحدث مستوى فى تخطيط المدن على ماكيت
5- يقدر قيمة الفدان الأرض الزراعية فى المتوسط بمبلغ مليون جنيه للفدان كضعف ثمن المثل حيث أن المتوسط سعر الفدان 500 ألف جنيه
6- يقدر تكلفة تعويض الأرض من أصحابها على اعتبار أن سعر المتر فى المتوسط هو حوالى 250 جنيه
7- تكلفة مرفقة المائة فدان من طرق وكهرباء وغاز ومبانى إدارية وخدمية يقدر تقريبا بـ 1750 جنيه للمتر أى أن تكلفة كل مدينة هو ثمن المتر بمرافقه حوالى ألفين جنيه
8- أقل ثمن فى المتوسط لهذه الأراضى بعد تجهيزها ومرفقتها يساوى عشرة الآلاف جنيه فى المتوسط وهو أرخص سعرا بكثير من أراضى العشوائيات داخل هذه المدن فى حين أن المتر فى الأراضى الجيدة معد على أعلى مستوى من المرفقة والتنظيم
9- يتم فتح باب الحجز لراغبى الشراء على أن يتم دفع ألفين جنيه كدفعة حجز
10- يتم دفع ثمن الأرض والمرافق اللازمة والتى تكون بواقع ألفين جنيه للمتر من خلال دفعة الحجز المقدمة وبذلك لا تتكلف الدولة أى مبلغ مالى لتعويض أصحاب الأرض أو المرافق
11- يتم تحصيل باقى المبلغ وقدره 8 الآلاف جنيه فى المتوسط للمتر ثمن تسليم الأرض للحاجزين للبناء عليه مرخصة
12- تتكلف عملية إعداد مدينة جديدة فى المتوسط 800 مليون جنيه
13- حصيلة بيع أراضى المدينة حوالى 4 مليار جنيه
14- جعل مكسب الدولة من هذه العملية الاستثمارية 3,5 مليارات جنيه لكل مدينة
15- لدينا أكثر من 300 مدينة مصرية فيكون عملية تنمية المدن القيمة هذه حوالى تريليون جنيه
16- يمكن إقامة مساحات صغيرة لا تتعدى 30 فدان لإقامة مدن للحرفين والصناعيين
17- المدن الجديدة يمكن أن تكون مخططة بشكل حضارى ومعمارى مميز وبذلك يغير وجه الحياة فى ريف مصر

ويؤكد مغازى أن هذه الرؤية يمكن تطبيقها فوراً وتحقق طفرة تنموية واستثمارية فى ريف مصر كبديل عن المخطط الإستراتيجى لكردونات المدن بوضعه الحالى
وفى النهاية دعى مغازى الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى تبنى هذه الأفكار غير التقليدية والتى يتخصص فيها مركز دراسات التنمية الريفية على مدار ثلاثين عاما وحاز على إعجاب ملايين المصريين فى أعماق الريف من خلال استطلاعات الرأى التى قام بها المركز
ويوجه ” مغازى ” بالدعاء إلى الله العلى القدير أن تنال هذه الأطروحات ثقة الرئيس والحكومة والشعب من أجل الإرتقاء بواقع الحياة اليومية للمواطنين

الاقسام

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

احدث المقالات

الزوج كتاب مفتوح………..بقلم /مروة عرفة

الطريقة اللي بنكلم بيها بعض كستات ماتنفعش خالص نستخدمها مع الرجالة.. يعني لما اختك تسألك علي فستان بتاعك.. عادي انك…

شاركنا