” الصلصة ” تحافظ على صحة الأمعاء وتحمى من الأمراض المزمنة

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 23 4 5
" الصلصة " تحافظ على صحة الأمعاء وتحمى من الأمراض المزمنة

كتبت _ أميرة صالح

 

 

 

 

 

 

 

” الصلصة ” تحافظ على صحة الأمعاء وتحمى من الأمراض المزمنة ، حيث
تعد الطماطم غذاءً صحياً ، فهى تحتوى على صبغة تسمى” الليكوبين ” ، و هى
من مضادات الأكسدة تساعد على حماية الخلايا من العوامل الضارة ، كما تشير
الأبحاث الحالية إلى أن الطماطم لها خصائص بروبيوتينية ، أى أنها يمكن أن تعزز
نشاط البكتيريا الصحية فى الأمعاء الغليظة .
نتج عن دراسة طبية أن صلصة الطماطم تساعد على تحسين نشاط البكتيريا
البروبيوتيك فى الأمعاء ، و على مدى السنوات القليلة الماضية ، اهتم الباحثون و
المستهلكون ، على حد سواء ، بما إذا كانت الأطعمة التى تصل إلى مائدتنا فى
نهاية المطاف لها وظيفة بيولوجية مساعدة أم لا .
يواصل الباحثون فى جامعة ” مدريد ” على دراسة كيفية تفاعل البكتيريا
المتواجدة فى الأمعاء مع مضادات الأكسدة على وجه التحديد ، و اهتمت الباحثة
” آنا هيريديا ” ، و فريقها البحثى برؤية تأثير صلصة الطماطم الغنية بالمواد
المضادة للأكسدة فى وجود البكتيريا الجيدة فى الأمعاء .
أجرى الفريق البحثى تجارب فى المختبر لمعرفة كيف تتفاعل بكتيريا “
لاكتوماسيليوس روتيرى ” ، أحد الأنواع البكتيرية الرئيسية التى تسهم فى صحة
الأمعاء ، مع مضادات الأكسدة المشتقة من صلصة الطماطم ، و كيف تؤثر عملية
الطهى على هذا التفاعل .
و أكد الباحثون، ” قمنا بتقييم جدوى سلالة الكائنات الحية المجهرية على طول
عملية الهضم بشكل فردى ، و وجود مضادات الأكسدة من المصادر النباتية ، و
كذلك تأثير سلالة الكائنات الحية المجهرية على التغيرات التى عانت منها
المركبات المضادة للأكسدة و ما ينتج عنها من إمكانية الوصول إلى الغذاء ” .
و تؤكد نتائج التجارب ، التى نشرت فى عدد مايو من مجلة ” الأغذية الوظيفية ” ،
إلى أن مضادات الأكسدة من صلصة الطماطم عززت الآثار الإيجابية لبكتيريا “
لاكتوماسيليوس روتيرى ” لذا فإن الصلصة المطبوخة أكثر فاعلية لتعزيز كفاءة
بكتيريا الأمعاء و مضادات الأكسدة مقارنة بعصير الطماطم الطازج .

إقرأ ايضاً ..

 

اعرف التوقيت المناسب للسحور لتفادى مشاكل الهضم

 

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

شاركنا